جيسيكا دوترو
جيسيكا دوترو

تعتقد امرأة أمريكية أن لطفلها البالغ من العمر 4 سنوات تصرفات شاذة ما دفعها لضربه حتى الموت، بعد أن تسببت بإصابات خطيرة في أحشائه فارق على إثرها الحياة بعد نقله إلى المستشفى بوقت قصير.
جيسيكا دوترو (25 عاماً) تقطن مع أطفالها في ملجأ لإيواء المشردين، اعتادت على معاملة أطفالها بقسوة شديدة عن طريق ضربهم وإخضاعهم لأشد أنواع العقوبات لأتفه الأسباب بحسب تقرير الشرطة بولاية أوريغون الأمريكية.
وشهدت ابنة جيسيكا البالغة من العمر 8 سنوات،أمام المحكمة يوم الخميس الماضي، أن والدتها كانت تعاملها وأشقائها بأسلوب وحشي، حيث أنها كانت تجبرهم على السير في مشية عسكرية وتعاقب كل من يخالف أوامرها بأشد العقوبات.
وبناءاً على شهادة الأطفال وتقرير الطبيب الشرعي وجهت المحكمة للأم تهمة القتل غير العمد، بالإضافة إلى العديد من التهم الأخرى تتعلق بإساءة معاملة ومن المتوقع أن تمضي سنوات طويلة وراء القضبان فيما سيوضع الأطفال تحت وصاية الجمعيات الأهلية المحلية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.