المساعدات الإنسانية
المساعدات الإنسانية

بعد اتهام السفير البريطاني لدى الأمم المتحدة مارك ليال أن النظام السوري هو المسؤول عن عرقلة وصول المساعدة الإنسانية إلى سورية واتهام الغرب أن الجيش السوري يعرقل وصول هذه المساعدات ويرتكب انتهاكات بحق النساء والأطفال، قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية الدكتورة كندة شماط أن الحكومة السورية مصرة على إيصال المساعدات إلى كل السوريين، لأنه لو أرادت عدم إيصالها لأي منطقة لكانت قطعت الخدمات التي تقدم بشكل دوري لهذه المناطق قبل أن تقطع وصول المساعدات فهناك مناطق ساخنة ومع ذلك قدمت الحكومة السورية دعم تحت إطار برنامج حقي أتعلم للأطفال السوريين الموجودين في المناطق الساخنة.

وبالنسبة إلى دير الزور أوضحت الشماط أن هناك عمل لا بأس فيه لفتح الطريق وإيصال المساعدات ما بين الريف والمدينة، وفي بعض المناطق الساخنة سيكون هناك تواصل مع الهلال الأحمر السوري بإشراف محافظ دير الزور لإيصال المساعدات لداخل تلك المناطق.

كما أضافت أن الحكومة السورية عازمة على وصول هذه المساعدات إلى كل المناطق والجيش السوري في النهاية سيدخلها عاجلاً أم أجلاً.

مشيرة أن هناك تقرير متكامل عما يحصل في منطقة الرقة قريباً، والجميع يعلم بأن حركة نزوح الأطفال والنساء باتجاه المناطق التي يتواجد فيها الجيش العربي السوري، لأنهم يبحثون عن ملاذ آمن.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.