ارشيف
ارشيف

جاء في بيان مبادرة "الدبلوماسية الشعبية للعلاقات المصرية السورية" إنه تم توجيه الدعوة إلي جميع الكنائس المصرية للمشاركة في يوم الصلاة من أجل السلام والشهداء في سوريا 11 نيسان القادم ليرتفع صوت صلاة المحبة فوق أصوات الحرب والدموع.

وأوضح مؤسس المبادرة إبرام لويس في البيان أن يوم الصلاة هو دعوة للتضامن مع أبناء سورية الذين يعيشون الحرب ويواجهون أسلحة الإرهاب والعنف باسم الدين، وللمطالبة بالكشف عن مكان احتجاز المطران بولس اليازجي مطران حلب للروم الأرثوذكس، والمطران يوحنا إبراهيم مطران حلب للسريان الأرثوذكس اللذين تم خطفهما.

ومن جهة أخرى دعا شباب الملتيميديا السوري جميع المتعاطفين مع القضية السورية والشعب السوري للصلاة في جميع الكنائس في كل دول العالم من أجل السلام في سورية .

يذكر أن عدد كبير من الكنائس في عدة دول ستشارك في الصلاة ومن بينهم "كنيسة القديس بولس الأسقفية بعمان بالأردن، الكنيسة الإنجيلية بمصر، كنيسة أنهار الحياة بكندا، والكنيسة الإنجيلية العربية مانيتوبا بكندا، كنيسة بيت لحم بفلسطين، الكنيسة الإنجيلية في أبو ظبي، والكنيسة المعمدانية بأمريكا.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.