سيفكوف و بيريسيبكين
سيفكوف و بيريسيبكين

قال رئيس أكاديمية القضايا الجيوسياسية في روسيا قسطنطين سيفكوف أن الولايات المتحدة تقوم بمحاولات دفع تركيا وبأموال قطرية وعربية للعدوان على سورية بهدف إقامة نظام مرتزقة يحقق أهدافها بالمنطقة.

ولفت سيفكوف إلى أن الدول الغربية تشعر بخيبة أمل كبيرة بسبب فشل سياساتها المتكررة بالمنطقة في الآونة الأخيرة وهي تريد التعويض عن ذلك من خلال افتعال المشاكل في سورية. مضيفاً أن النخبة الحاكمة في الغرب بحاجة ماسة لأي انتصار مهما كان صغيراً لأنها لم تر في القرن الحادي والعشرين سوى الفشل في كل مكان.

كما شدد على أن الموقف الروسي المبدأي في دعم سورية وشعبها سيستمر معرباً عن اعتقاده بأن روسيا سوف تزيد من تواجد سفنها الحربية في شرق المتوسط ما يقوض إمكانيات وقوع أي عدوان أطلسي على سورية لأن الاعتداء على السفن الروسية يعتبر اعتداء على روسيا.

ووصف أوليغ بيريسيبكين نائب رئيس رابطة الدبلوماسيين الروس والسفير السابق الاعتداءات التركية الأخيرة ضد سورية بالعمل القبيح والمستهجن محذراً من آثارها السلبية على المجتمع التركي نفسه.

وأضاف أن الاعتداء التركي الأخير على سورية جاء على خلفية المشاكل الداخلية التي تعاني منها حكومة رجب طيب أردوغان ولصرف أنظار الشعب التركي عنها وخصوصا مع قرب الانتخابات المحلية التركية.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.