ارشيف
ارشيف

اعتبر وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو، اليوم الخميس، أن التنصت على اجتماعه مع مسؤولين كبار، حول احتمال التدخل في سورية"إعلان حرب" على الدولة التركية.
ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن داوود أوغلو قوله، إن "التنصت على مكالمات مسؤولي الدولة الذين يعملون في مواقع حساسة للغاية، مثل رئيس الوزراء والوزراء، والتنصت على أماكن وجودهم، يعد إعلان حرب واضح على الدولة التركية وشعبها".
وأضاف معلقاً على تسريب اجتماع أمني سري، إن "التنصت غير القانوني على الاجتماع الأمني، تطور خطير للغاية، ويعد هجوماً إلكترونياً واضحاً".
وكانت الحكومة التركية حجبت اليوم موقع يوتيوب، على خلفية نشر التسجيل الصوتي لداوود أوغلو، ونائب مدير وكالة الاستخبارات حقان فيدان، ومسؤولين آخرين وهم يناقشون احتمال التدخّل في سورية، وردّة الفعل الدولية المحتملة حيال ذلك.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.