الدكتور فيصل المقداد مع طلال ناجي
الدكتور فيصل المقداد مع طلال ناجي

أكد نائب وزيرالخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد وقوف سورية إلى جانب الشعب الفلسطيني ضد السياسات الصهيونية الأمريكية الهادفة لتصفية قضية فلسطين بما في ذلك بشكل أساسي الدعوة العنصرية التي تبنتها السياسة الأمريكية للاعتراف بما يسمى الدولة اليهودية.
وبحث الدكتور المقداد ظهر أمس مع طلال ناجي الأمين العام المساعد للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة الوضع على الساحة الفلسطينية والحصار الداخلي اللاإنساني الذي يفرضه المسلحون على سكان مخيم اليرموك بدمشق ومنعهم إدخال المساعدات الغذائية والطبية إليهم.
محملاً داعمي المسلحين مسؤولية الوضع المأساوي الذي تمر به المخيمات الفلسطينية في سورية بما في ذلك مخيم اليرموك الذي يندرج ضمن المؤامرة التي تنفذها أدوات إسرائيل في المنطقة من أجل تصفية القضية الفلسطينية.
من جهته عرض ناجي الجهود التي تقوم بها الفصائل الفلسطينية من إجل إخراج المسلحين من المخيم واستمرار إدخال المواد الغذائية مؤكدًا وحدة موقف كافة الفصائل الفلسطينية تجاه الوضع في مخيم اليرموك والمتمثل بضرورة انسحاب المسحلين من المخيم .
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.