المشوح خلال زيارتها لقلعة الحصن
المشوح خلال زيارتها لقلعة الحصن

صرحت وزيرة الثقافة الدكتورة لبانة مشوح وخلال زيارة تفقدت فيها قلعة الحصن الأثرية، أنه سيتم العمل على القلعة لتعود إلى ألقها وجمالها وتفتح أبوابها لإستقبال الزوار بأقرب وقت ممكن.

وقالت الوزيرة خلال تفقدها الأضرار التي لحقت بالقلعة اليوم أن فريقا من الأثاريين السوريين سيقوم الشهر القادم بزيارة القلعة لإجراء تقييم دقيق للأضرار ووضع المخططات تمهيدا للبدء بالترميم وفقا للنواظم التي تراعي صفتها الأثرية والضوابط المعمول بها عالمياً مشيرة إلى أن القلعة مسجلة على لائحة التراث العالمي وهي ملك للإنسانية جمعاء.

بدوره أكد محافظ حمص طلال البرازي أن الدوائر الخدمية بالمحافظة بدأت العمل لتوفير البنى التحتية المناسبة لأعمال الترميم التي ستجري في القلعة والمنطقة المحيطة بها حتى تتواءم مع المستوى التراثي والحضاري لها.

من جانبها بينت مديرة القلعة نعيمة محرطم أن إلحاق الضرر بالقلعة كان ممنهجا ومدروسا من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة وأن أبرز الأضرار كانت أمام قاعة الفرسان والدرج المؤدي إلى الساحة الرئيسية وأجزاء من الأقواس القوطية مؤكدة أنه يمكن ترميم كل هذه الأضرار وإعادة القلعة إلى ما كانت عليه.

يذكر أن الجيش العربي السوري تمكن الإسبوع  الماضي بتخليص قلعة الحصن والمناطق المحيطة بها من المجموعات المسلحة التي كانت تسيطر على القلعة منذ حوالي السنتين.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.