أرشيف
أرشيف

رواد زينون

صرح أمين أبو راشد رئيس حملة الوفاء الأوروبية  أن هدفهم اليوم التوسع خارج المدينة حيث ركزت القوافل السابقة على دمشق وريفها , أما الآن فستتوجه إلى محافظات سورية أخرى كدرعا وحماه وحلب واللاذقية .
من جانبها بحثت الدكتورة كندة الشماط وزيرة الشؤون الاجتماعية \رئيسة اللجنة العليا للإغاثة مع وفد الحملة المكون من رؤساء منظمات إنسانية أوروربية وماليزية وعربية آلية التنسيق مع الحملة لإدخال المساعدات إلى مخيم اليرموك وشرحت الشماط للوفد الواقع الإنساني له مشيرة إلى الجهود التي يبذلها الهلال الأحمر السوري لإدخال مساعدات إنسانية ولقاحات عبر منظمة الهلال الأحمر الفلسطيني وبدعم من وزارة الصحة.
كما تطرقت د. الشماط في حديثها للوفد إلى الاعتداء التركي على الآمنين في منطقة كسب , منوهة بـأن نظام أردوغان ارتكب مجزرة اليوم كما فعل في القرون الماضية , معيد بذلك للذاكرة الإنسانية حقد النظام التركي على الشعب المدني الآمن في سورية.
وخلال الاجتماع طرح الوفد تساؤلاً عن أبرز المشاكل الاجتماعية التي تجدها الوزارة اليوم , وتأثيرها على الشعب كونها المعني الأول بالملف الاجتماعي والإنساني لتتمكن من تقديم المساعدة اللازمة للمناطق التي تعاني من الحرب القائمة في البلاد.
يذكر أن الحملة تبنت 8 قوافل استهدفت عدة مناطق تعاني نقص الموارد الانسانية آخرها التي دخلت منطقة جديدة يابوس على الحدود مع لبنان .

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.