أثناء لقاء البطريرك مع سفير سورية
أثناء لقاء البطريرك مع سفير سورية

أعرب غبطة البطريرك كيريل بطريرك موسكو وسائر روسيا للكنيسة الأرثوذكسية الروسية عن شكره للحكومة السورية على المساهمة في تحرير راهبات دير مار تقلا في معلولا وقال أنه يجري نتيجة العمليات القتالية اختطاف رجال دين وقبل أيام تمت عودة راهبات الدير في معلولا وأعرف أن الحكومة السورية لعبت دوراً حاسماً في عملية إطلاق سراحهن".
جاء هذا خلال لقائه أمس الدكتور رياض حداد سفير سورية لدى روسيا الاتحادية في مقر بطريركية موسكو حيث أكد أن سورية لديها ما يكفي من الحكمة والإرادة لتجاوز الحرب التي تشن ضدها ويشارك فيها مرتزقة أجانب، وأن الكنيسة الأرثوذكسية الروسية والمنظمات الاجتماعية تواصل تقديم المساعدات للشعب السوري بغض النظر عن الانتماءات الدينية.
مشيراً إلى أن اختفاء الحضور المسيحي في المنطقة يعد تغييراً في التوازنات الثقافية والتاريخية المهمة ويثير قلقاً كبيراً.
من جهته أكد السفير حداد أنه أمام التقدم الميداني الذي حققه الجيش العربي السوري في القصير والقلمون ويبرود والحصن وتسارع المصالحات الوطنية قامت إسرائيل باعتداء سافر وقصفت عدة مواقع في محافظة القنيطرة وكررت تركيا هذا السيناريو بتورطها المباشر في الاعتداء على مدينة كسب ودعم عناصر جبهة النصرة.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.