ارشيف
ارشيف

حذرت شركة "مايكروسوفت" من ثغرة أمنية في عدة إصدارات من برنامج "مايكروسوفت وورد" (Microsoft Word)، مؤكدة أن "هجمات خبيثة استهدفت الإصدار "مايكروسوفت وورد 2010" مستغلة ثغرة في تعامل البرنامج مع الملفات من نوع "RTF".

وأكدت الشركة  على خطورة الثغرة الأمنية التي تكمن في إتاحة الفرصة للقراصنة لتنفيذ تعليمات برمجية عن بعد، وذلك بعد حصولهم على نفس صلاحيات المستخدم الأصلي على الحاسب المثبت عليه برنامج إنشاء وتحرير المستندات.

وتعمل الثغرة أيضاً عند استخدام عدة إصدارات من برنامج مايكروسوفت وورد، كقارئ افتراضي للبريد الإلكتروني مع الإصدارات 2007 و2010 و2013 من برنامج outlook.

 وتعمل الشركة حالياً على سد تلك الثغرة ضمن تحديث برمجي ستطرحه خلال الأيام القليلة المقبلة، مطالبة المستخدمين حالياً بإيقاف فتح أي محتوى "RTF" ضمن برنامج "ورد".

 وطالبت الشركة أيضاً المستخدمين بإلغاء ميزة قراءة البريد الإلكتروني بشكل افتراضي عبر برامج "وورد" ضمن برنامج البريد الإلكتروني Outlook وذلك لعدم إتاحة الفرصة للقراصنة لاستغلال تلك الثغرة.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.