أثناء تظاهر الأتراك
أثناء تظاهر الأتراك

أكدت جمعية السلام التركية أن الشعب التركي سيحاسب رئيس حكومة حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان الذي يواصل "استفزازاته" ضد سورية مشددة على أن استهداف الطائرة السورية التي لم تخترق الأجواء التركية يشكل جريمة حرب ارتكتبها حكومة أردوغان ضد سورية. 
وحمل آلاف الأتراك أثناء خروجهم لمظاهرات في مدينة أنطاكيا بدعوة من حزب الشعب الديمقراطي وفي مدينة السويدية بدعوة من التجمع الديمقراطي في لواء اسكندرون لافتات كتب عليها "ارفعوا أيديكم عن سورية" و"لا نريد حرباً" مؤكدين دعمهم للشعب السوري في حربه ضد الإرهاب وتنديداً بدعم أردوغان للمجموعات الإرهابية المسلحة.
 مضيفين أن بدعمه للإرهابيين في ريف اللاذقية خصوصاً وبسورية عموماً يحاول إرضاء أسياده في الغرب وكسب أصوات الرأي العام التركي المتطرف مع اقتراب موعد الانتخابات المحلية.
وأكد المشاركون في المظاهرتين أن السوريين لا يقفون بمفردهم في مواجهة المجموعات الإرهابية المسلحة التي ترتكب الجرائم والمجازر الوحشية بحقهم بل أن الشعب التركي معهم.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.