الأطراف الصناعية
الأطراف الصناعية

نيرمين فرح 

تعدّ وزارة الشؤون الاجتماعية بمساعدة الوزارات والجهات المعنية عبر قاعدة بيانات للمصابين بفقدان الأطراف ومسح شامل لجمع المعلومات للبدء بتقديم المساعدة اللازمة.
وأكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية كيندا الشماط خلال زيارتها لمركز الهلال الأحمر بمنطقة المزة اليوم وجود عدد من الأطفال الذين فقدوا أطرافهم في المحافظة وعدة محافظات أخرى فشريحة الأطفال هي الأكثر تعرضا للعنف في الحرب. 
وفي محاولة للوزارة لإعادة هؤلاء الأشخاص إلى الحياة أوضحت الشماط أنه سيتم وضع معاهد التأهيل المهني التابع للوزارة والخاص بذوي الاحتياجات الخاصة لتخديم هذه الشرائح من عسكريين ومدنين وأطفال وذلك بالتعاون في هذا الخصوص مع المنظمات الدولية.
بدورها أكدت ماريا رمان رئيسة المنظمة الدولية للهجرة أن هذه التجربة ماهي إلا مساهمة صغيرة للتخفيف من معاناة المصابين.
الجدير بالذكر أنه تم سابقا توقيع اتفاقية بين الهلال الأحمر ومنظمة الدولية للهجرة والتي تهدف إلى تركيب الأطراف للمصابين تحت سن 20 سنة وتكون تحت المفصل للركبة حالياً. 
في حين أكد مدير الخدمات الطبية في الهلال الأحمر السوري أنه في حال نجاح التجربة سيتم تعميمها وتطبيقها لسنوات عدة وفي محافظات اخرى .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.