من أعمال المعرض
من أعمال المعرض

افتتحت الدكتورة لبانة مشوح وزيرة الثقافة المعرض الاستعدادي الثاني لفن الحفر "الغرافيك" الذي أقيم بالتعاون بين وزارة الثقافة "مديرية الفنون الجميلة" وجامعة دمشق، وذلك في صالة عرض كلية الفنون الجميلة في دمشق.
وتضمن المعرض أكثر من 24 عمل متنوع من أعمال الحفر والطباعة "الغرافيك"، بعضها منتقاة من مقتنيات وزارة الثقافة لمجموعة من الرواد، وبعضها الآخر لأساتذة يعملون في كلية الفنون الجميلة، إضافةً لورشة عمل لتقنية الشاشة الحريرية وفيلم وثائقي لتقنيات الطباعة وآلية عملها في كلية الفنون الجميلة.
وفي تصريح لهنا سورية أكدت الدكتورة لبانة مشوح حرص الوزارة على عرض هذه الأعمال على الجمهور الذواق ليتطلع على تجارب سابقة تغني تجربته الحالية وأدواته الفنية.
وأضافت مشوح أن التعاون بين جامعة دمشق ووزارة الثقافة مهم جداً وقائم فهناك مذكرة تفاهم ليس فقط في مجال الفنون الجميلة إنما في مجال المتاحف والآثار وهناك ما يسمى الماجستير المشترك لترميم المدن القديمة بين الوزارة والجامعة، ودعت إلى إيجاد حاضنةً حقيقية على مستوى متميز ثقافياً لإطلاعها على هذه اللوحات الحفرية المتميزة.
بدوره رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد عامر المارديني أوضح أن توجه جامعة دمشق بشكل عام هو الدخول إلى كل بيت وإلى كل مؤسسة والبحث عن الشركاء في مؤسسات المجتمع الأهلي ووزارة الثقافة هي شريك هام لجامعة دمشق حيث تتابع الوزارة كل القضايا التي تهم الطرفين

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.