الشيخ موفق غزال والجيش السوري
الشيخ موفق غزال والجيش السوري

تتجدد الأشباكات بين قوات الجيش العربي السوري والجماعات المسلحة المرابطة على الحدود التركية، حيث قامت وحدات من الجيش السوري وبالتعاون مع الدفاع الوطني بإلقاء القبض على 12 مسلح من جبهة النصرة حاولوا التسلل إلى النقطة 45 في ريف اللاذقية الشمالي وقتلوا عددا منهم.

وتسير الأمور أكثر للحسم بعد استهداف الطيارة السورية أمس الأحد من قبل الطيران التركي، حيث صرح الشيخ موفق غزال نائب قائد المقاومة السورية  اليوم على قناة سما الفضائية أن الجيش السوري اتخذ قراراً بالحسم السريع في معارك كسب وتحرير ريف اللاذقية وكسب بمدة أقصاها 48 ساعة من الآن.

وأكد الشيخ غزال أن الهجوم الذي شهدته المنطقة انطلق من الأراضي التركية مدعوماً بدبابات أمريكية الصنع و بعض الدبابات السوري التي استولى عليها المهاجمون في وقت سابق, حيث شاركت القوات التركية على الحدود بتغطية الهجوم و إسناده لوجستياً.

وفي حماه، تمكن الجيش وبالتعاون مع الأهالي من تنفيذ كمين لمجموعة مسلحة في ريف حماه الجنوبي الشرقي، قضي فيه على متزعم ما يسمى مجموعة صقور البادية وجميع أفراد مجموعته.

إلى ذالك، تمكنت وحدات من الجيش تنفيذ عدة عمليات في بلدتي المشرفة شمال غرب مدينة يبرود وقرية الصرخة أدت إلى مقتل العديد من المسلحين من بينهم، يحيى بركات وحسان الأسعد وعامر الرفاعي ودمرت أسلحة لهم ،حسب ماذكرت وكالة سانا.

وأضافت سانا، نقلاً عن مصدر عسكري أن وحدات من الجيش اشتبكت مع مجموعات مسلحة في مدينة داريا، ماأدى لقتل  عددا من أفرادها، ودمرت ما بحوزتهم من أسلحة وذخيرة .

 من جهة أخرى استشهد ثلاثة مواطنين وأصيب خمسة بينهم ثلاثة أطفال جراء اعتداء من قبل المسلحين بقذيفتي هاون أطلقهما إرهابيون على ضاحية حرستا بريف دمشق.

كما انفجرت عبوة ناسفة في سيارة مركونة في ساحة بالقرب من جامع الهدى فى المزة بدمشق دون وقوع إصابات بين المواطنين.

 

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.