انجيلينا جولي 2014
انجيلينا جولي 2014

نقلت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية، في تقرير لها أن ما يتم وصفه حالياً بأنه "تأثير أنجلينا جولي" قد تسبب في مضاعفة عدد السيدات البريطانيات اللواتي يخضعن لعمليات إزالة الثديين، رغم عدم تشخيص إصابتهن بمرض سرطان الثدي. 

وتابعت الصحيفة بلفتها إلى أن ما يقرب من 800 سيدة سوف يخضعن للجراحة العام الجاري، من أجل السير على خطى جولي وإجراء عمليات استئصال وقائية لكلا الثديين.

وأشار البروفيسور غاريث ايفانز، الخبير في علم وراثة الأمراض السرطانية لدى جامعة مانشستر، أن القرار الشجاع الذي سبق أن اتخذته النجمة الشهيرة سوف يساهم في إنقاذ أرواح المئات من السيدات في بريطانيا.

وأضاف ايفانز أنه يتصور أن السيدات شاهدن صوراً لجولي، وبدأن يقتنعن بإمكانية الخضوع للعملية الجراحية، طالما أن جولي بدت بتلك الحالة الجيدة والمظهر الجذاب عقب إجراء الجراحة.

ويذكرأن جولي، 38 عاماً،خضعت لتلك العملية خلال شهر شباط من العام الماضي، بعدما أكد لها فريق من الأطباء أن هناك احتمالات متزايدة بأن تتعرض للإصابة بسرطان الثدي. 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.