من الأعمال المشاركة
من الأعمال المشاركة

رواد زينون - خاص
"أدونيس القيامة" عنوان المعرض الذي افتتح اليوم في دمشق للحزب القومي السوري الاجتماعي برعاية الدكتورة لبانة مشوح وزيرة الثقافة وبالتعاون مع اتحاد الفنانين التشكيليين في سوريا.
يتضمن المعرض أكثر من 30 عمل منوع بين نحت وحفر وفوتوغراف، ويشارك فيه ستة فنانين هم: هادي عبيد، آية شحادة، حسام نصرة، دارين شلق، راما السمان، ليالي عواد. 
وفي تصريح لـ هنا سوريا قالت الدكتور لبانة مشوح أن هذا المعرض متميز جداً بمحتوياته وفي مستوى الفنانين المشاركين فيه وبالتالي هذا النشاط له خصوصيةً كبيرةً ونأمل أن يكون له استمرارية، حيث يجب على كل فنان تشكيلي أن يشعر بأن هناك جهة حاضنة هي وزارة الثقافة تقيم له المعارض في المراكز الثقافية والساحات العامة وكل الوسائل المتاحة لوزارة الثقافة باعتبارهم جزء من الحركة الإبداعية.
بدورها أكدت هلا قتلان أحد المنظمين للمعرض وعضو في الحزب السوري القومي الاجتماعي أن هذا المعرض جاء ليؤكد على ضرورة التجدد والاستمرارية في الحياة، ولتشجيع فنانين وطلبة جامعيين للمشاركة في المعارض.
وفي لقاء مع بعض الفنانين المشاركين في المعرض قالت آية شحادة خريجة كلية الفنون قسم الحفر "شاركت في ستة أعمال جسدت من خلالها دراسة بين الحضارة السورية وحضارة المايا واكتشفت أن هناك الكثير من الرموز بين المشتركة الحضارتين، وهناك بعض الأشياء التي تتفوق فيها الحضارة السورية على الرقم من ان حضارة المايا أقدم".
وقال حسام نصرة  نحن أعتمدنا في هذا المعرض على نوعية الأعمال وشاركت في ستة أعمال نحت لها فكرة واحدة وهي الخصب والتجدد، وأنا أجسد هذه الأفكار بالمرأة لأنها تعبر عن التجدد والخصب وهي ترمز لها، وأدونيس القيامة هي أسطورة سورية قديمة لها علاقة بالتجدد لذلك اخترنا الأسم للمعرض في هذه الفترة كرمز للتجدد.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.