خلال الجولة
خلال الجولة

صرح وزير الصحة الدكتور سعد النايف خلال تفقده أمس عدداً من المنشآت الصحية في محافظة حمص إلى أن الوزارة تبذل جهوداً كبيرة لتقديم كل ما تحتاجه حمص من دواء وتجهيزات طبية وتعمل على تذليل الصعوبات التي تعترض القطاع الصحي نتيجة التخريب الذي تعرض له جراء ممارسات المسلحين .
وأكد النايف أنه سيتم تزويد مشافي المحافظة بجهاز طبقي محوري متعدد الشرائح وجهاز تفتيت حصيات وأجهزة غسيل كلية ومنافس. مبيناً أن الوزارة باشرت بالخطط الإسعافية للنهوض بالواقع الصحي بشكل عام.
وافتتح وزير الصحة ومحافظ حمص طلال البرازي مركز إدارة الكوارث في الهلال الأحمر بحي الحمراء ويعتبر المركز الأول من نوعه على مستوى سورية حيث يعمل على دراسة وتنظيم عمل الفرق التابعة للجنة إدارة الكوارث وتقديم المساعدات الإغاثية وجمع بيانات المواطنين النازحين وتقديم اللقاحات وتنظيم النشاطات التوعوية والطبابية.
كما شدد الوزير النايف على ضرورة وضع مشفى الهلال الأحمر بحي الغوطة بالخدمة بأسرع وقت ممكن لتعزيز تقديم الخدمات الصحية في هذه المنطقة.
 من جهته أكد محافظ حمص البرازي أن الواقع الصحي في المحافظة تحسن بنسبة 20 بالمئة لافتاً إلى أن أهم مناحي هذا التحسن كان تحويل بعض مراكز العيادات الشاملة إلى مراكز طبية وتقديمها لمعظم أوجه الرعاية الصحية والخدمات الإسعافية والعمليات الجراحية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.