ارشيف
ارشيف

اطلع  وزير الأشغال العامة حسين عرنوس ومحافظ ريف دمشق حسين مخلوف على سير العمل في معمل مسبق الصنع بالشركة العامة للبناء والتعمير بمنطقة الدوير الذي يعمل على إنتاج وحدات سكنية خاصة للمهجرين الذين اضطروا لترك منازلهم بسبب الأعمال الإرهابية.
وأوضح عرنوس أن المعمل ينتج 5 أنواع من قوالب الجدران مسبقة الصنع ويعمل حالياً بـ90 بالمئة من طاقته التصميمية بهدف تأمين مساكن الإقامة المؤقتة للمهجرين الذين اضطروا للنزوح خارج سورية.

ومن جهته،أكد محافظ ريف دمشق أن الرد على الإرهاب بالبناء رسالة بأن سورية منتصرة وأن شعبها لا تثنيه تهديدات العصابات المسلحة ومن خلفها، مشيراً إلى التعاون الكبير مع وزارة الأشغال بجميع مؤسساتها وشركاتها لإنجاز هذه الرسالة.

وبيّن مدير فرع دمشق للشركة العامة للبناء والتعمير المهندس محمد يونس أنه تم إنجاز 300 وحدة سكنية جاهزة للتركيب في مواقع سكن الإقامة المؤقت مشيراً إلى أن فرع الشركة يحضر حالياً لإنشاء قوالب جديدة وفق الحاجة الراهنة.

كما تفقد الوزير والمحافظ واقع تنفيذ مشروع العقدة الطرقية على طريق دمشق بيروت مقابل قرى الأسد .

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.