الجيش يسيطر على المعابر الحدودية في ريف اللاذقية
الجيش يسيطر على المعابر الحدودية في ريف اللاذقية

تواصلت الإشتباكات أمس السبت، في منطقة  كسب الحدودية وبلدات محيطة بها في ريف اللاذقية، بين قوات الجيش العربي السوري والمتسللين من الحدود التركية، الذين أعلنوا في أكثر من منبر لهم عن سيطرتهم على بعض المعابر والنقاط العسكرية الحدودية، إلا أن الجيش سرعان مانفى هذه الأنباء وبث صور سيطرته على هذه المعابر.

وفي ذات السياق، ذكرت وكالة (سانا) أن وحدات من الجيش استهدفت مسلحين في محيط بلدة كسب، موضحة أن عناصر من أمانة الجانب التركي في بوابة كسب شاركوا بإطلاق النار باتجاه الأراضي السورية، ما أدى إلى قنص امرأة كانت في سيارتها، وأضافت أن الجيش نفذ عدة عمليات في قرى الكبير وبيت الشروق ومحمية الفرنلق والشحرورة وخان الجوز في ريف اللاذقية الشمالي،و في قرية الزويك.

وفي حلب صرح مصدر عسكري، أن وحدات الجيش قضت على مسلحين في حيي الليرمون ويستان القصر ودوار الجندول وفي قرى وبلدات عين الجماجمة والبريج والعويجة ودارة عزة وكفر الصغير وعزان وحيلان وكفر حمرا ومعارة الأرتيق وعلى محور الجديدة.

إلى ذالك نقلت سانا ،أن 13 مسلحا قتلوا وأصيب آخرون في كمين محكم للجيش قرب بلدة باب الله التابعة لأريحا بريف ادلب، كما تم القضاء على مسلحين في سراقب وأرمناز وقرب بنش.

وبالإنتقال إلى ريف دمشق، ذكرت (سانا)، أن الجيش تمكن من قتل عدداً من المسلحين في جوبر والحجر الأسود والنشابية، وأفادت عن سقوط قذيفتي هاون احدهما في مشروع دمر بدمشق أدت لإصابة امرأة إضافة لأضرار مادية، وثانية في حي الحمصي بمدينة جرمانا اقتصرت أضرارها على المادية.

كما أشار مصدر في قيادة الشرطة للوكالة إلى "مقتل شخص وإصابة اثنين أخرين جراء استهداف حافلة لنقل الركاب برصاص قناص قرب مبنى الموارد المائية على أوتستراد حرستا بريف دمشق.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.