مبنى وزارة الخارجية السورية
مبنى وزارة الخارجية السورية

وجهت وزارة الخارجية والمغتربين، رسالتين متطابقتين  لمجلس الأمن والأمم المتحدة يوم السبت، قالت فيهما ،أن "دعوات الجهاد" التي تطلق من السعودية، تكشف "زيف التشريعات" التي أصدرتها السعودية لمكافحة الإرهاب، معتبرة التساهلات السعودية والدولية تجاه الإرهابين، استجابة لدعوة زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري.

وأضافت الوزارة أن "المكافحة الحقيقية للإرهاب تقتضي اقتران القول بالفعل"، مشير إلى أن "الحكومة السورية ستقوم بتزويد مجلس الأمن ولجانه المختصة بمكافحة الإرهاب بمفصل هويات 228 إرهابيا سعوديا قتلوا في سوريا".

هذا وكان العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز، قد أصدر مطلع شباط الماضي، أمرا ملكيا يقضي بإنزال عقوبة السجن بين 3 و20 سنة بحق من يقوم "بالقتال خارج البلاد أو ينتمي لتيارات إرهابية أو جماعات دينية وفكرية .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.