ارشيف
ارشيف

خلصت دراسة تهتم بتطوير أنظمة الكومبيوترية، إلى تطرير نظام كمبيوتر يتمتع بقدرات متطورة في الكشف عن خداع البشر، فيميز بين هؤلاء المتألمين حقيقة وأولئك الذين يتظاهرون.

واشتملت التجربة على 25 متطوعاً وتم تسجيل مقطعين مصورين لكل متطوع، الأول يغمر فيه المتطوع ذراعه في دلو من الماء الفاتر لمدة دقيقة واحدة ومحاولة خداع خبير بأنه يشعر بالألم، والثانية غمر الذراع في دلو ماء متجمد لدقيقة، وسأل الباحثون 170 متطوعاً آخر لتقييم أي من الأشخاص يشعرون بألم حقيقي وأيهم خادعون.

وقال الباحثون إن نظام الكمبيوتر أثبت أنه أفضل بكثير من البشر في الكشف عن الاختلافات الدقيقة بين حركات الوجه الحقيقة والزائفة التي تدعم الصدق،إذ أن حكم البشر على مشاهدة لقطات مصورة لبعض أشخاص يعانون من الألم فعلاً والبعض الآخر "يدعي" بلغت نسبتها 50%، بينما الكمبيوتر كان صحيحاً بنسبة85%.

وذكر الباحثون، أن هذا النظام قادر على اكتشاف الخداع لمنع التزوير الطبي أو المساعدة في الأمن الداخلي، فضلاً عن قدرته في إدراك الحالات العاطفية للمرضى غير القادرين على التواصل بصورة جيدة بسبب الضعف أو العجز.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.