وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية
وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية

أكد وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية علي حيدر أن النسيج الوطني أفشل كل هذا التحريض وأن الدولة مسؤولة أمام جميع مواطنيها وحريصة اشد الحرص على بذل كل ما من شانه إعادة المخطوفين والمضي قدما في عملية المصالحة الوطنية.
جذا ذلك خلال لقائه اليوم عدداً من الأسر المهجرة من بلدة معان جراء إرهاب المجموعات المسلحة إلى بلدة سلحب في محافظة حماة، حيث دعا السوريين إلى التحلي بأعلى درجات الوعي والشعور بالمسؤولية ضد كل محاولات التحريض التي تمارسها القوى والجهات المعادية لسورية.
مشيرا إلى أن الحكومة حاليا بصدد تعديل النص التشريعي المتعلق بالشهداء ليشمل كل شهداء الوطن الذين استشهدوا خلال الدفاع عن حياض الوطن وترابه وسيادته.
من جهته أشار محافظ حماة الدكتور غسان خلف إلى انتصارات الجيش العربي السوري ضد الإرهابيين على امتداد الوطن مؤكدا ضرورة تأمين كل احتياجات الأسر المهجرة من معان من قبل المحافظة بهدف تخفيف معاناتها وتحسين ظروف إقامتها المؤقتة موجها بضرورة إيجاد احد الأبنية لاعتماده كمركز إقامة مؤقت لمهجري البلدة.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.