ميندي تران
ميندي تران

كانت ميندي تران 22 عاماً، قد نسيت أن ترفع كوابح السيارة عندما ترجلت منها في كراج المنزل، فيما كانت طفلتاها التوأم لا تزالان بداخلها، وسرعان ما بدأت السيارة بالتحرك نزولاً إلى الطريق المزدحم بالسيارات.
ولم تجد ميندي وسيلة لإيقاف السيارة سوى برمي نفسها أمامها في محاولة لإبطائها، ريثما تصل المساعدة من قبل الجيران الذين سمعوا صراخها،وذالك حسب ما نقلت صحيفة نيويورك دايلي نيوز الأمريكية.
ورغم أن الجيران تمكنوا من إيقاف السيارة إلا أن رفعها من فوق جسد ميندي تطلب حضور رجال الإطفاء في ولاية ماساشوسيتس الإمريكية، قبل أن يتم إسعافها إلى المستشفى وهي تعاني من إصابات في فخذها وركبتها اليسرى.
وخضعت ميندي إلى العديد من العمليات الجراحية وهي تعتمد في الوقت الحاضر على كرسي متحرك للتنقل، ويأمل الأطباء أن تتمكن من المشي ثانية بعد جلسات العلاج الفيزيائي التي بدأت بالخضوع لها.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.