ارشيف
ارشيف

تصدى الجيش العربي السوري لمحاولات تسلل مسلحين من الأراضي التركية، حاولوا الإعتداء على بعض المعابر الحدودية في ريف اللاذقية الشمالي، حيث سقط 17 قتيل، بينهم أمير جبهة النصرة في الريف الشمالي باللاذقية.

ويأتي ذلك بعد أن تمكنت وحدات من الجيش قتل عدداً من المسلحين في منطقة قسطل معاف بريف اللاذقية الشمالي، حيث دمرت لهم ثلاث سيارات مزودة برشاشات ثقيلة.

من جهة أخرى اقتحمت وحدة من الجيش في ريف إدلب تجمعات الإرهابيين في كفروما وسراقب وقميناس ما أدى إلى مقتل عدد منهم، من بينهم أسامة الزبير الملقب أبي الحق وسعود وجاسم العويد وثروت الخضر وجابر العبود.

أما في حلب فقد تمكن الجيش من اقتحام أماكن لمقاتلي جبهة النصرة في محيط السجن المركزي والمنطقة الصناعية والجندول ومساكن هنانو وحلب القديمة، وقتل منهم العديد، ودمرت سيارات مزودة برشاشات ثقيلة تابعة لهم.

وضمن استكمال عمليات الجيش في ريف حمص الغربي وتأمينها بشكل كامل، تمكنت وحدات من الجيش من القضاء على مجموعة مسلحة، هاجمت عدداً من النقاط العسكرية في السعن وبيت صويص والمشرفة والكم شرقي حمص.

ومع عودة الأستقرار إلى المنطقة القلمون وحسم معركة يبرود، لاحقت وحدات من الجيش العربي السوري مجموعات مسلحة في المزارع الجنوبية الغربية لبلدة رأس العين في يبرود، حيث قتلت عدداً من أفرادها من بينهم أحمد صديق، ودمرت أسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.