الرئيس الأسد والسيدة أسماء أثناء اللقاء
الرئيس الأسد والسيدة أسماء أثناء اللقاء

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد والسيدة أسماء الأسد اليوم عدداً من المعلمين الذين تعرضوا لتهديدات من قبل المجموعات المسلحة.

وهنأ الرئيس الأسد جميع المعلمين بمناسبة عيد المعلم، وأشاد بشجاعة المعلمين الذين لم ترهبهم تهديدات المجموعات الإرهابية، بل تابعوا مهمتهم في أداء واجبهم التدريسي وأدركوا أن من هددهم يريد إيقاف عجلة التعليم في سورية وإغراق سورية في ظلام الجهل.

ونوه السيد الرئيس، بالتضحيات الكبيرة التي قدمها القطاع التربوي في سورية خلال الأزمة واعتبر أن استهداف المعلمين والمدارس يكشف حقيقة أولئك الذين يشنون الحرب على سورية.

من جانبها أكدت السيدة أسماء على أن دور المعلمين بعد الأزمة لا يقل أهمية عما قاموا به خلال الأزمة وتقع عليهم وعلى الأسرة مسؤولية توعية الأجيال القادمة وتنشئتها بالشكل الصحيح وحمايتها من الجهل.

وفي ختام اللقاء، تبادل الرئيس الأسد والسيدة أسماء الأحاديث مع المعلمين الذين أكدوا أنهم كغيرهم من أبناء سورية مستمرون في أداء واجبهم ومواجهة الإرهاب والجهل مهما بلغ حجم التحديات.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.