بسطات دمشق
بسطات دمشق

ثناء الحسوني

محافظة دمشق تسعى للتطوير و تحسين المظهر العام لشوارع دمشق، وصاحب البسطة يسعى للقمة عيش تغنيه عن السؤال .
 فقبل أيام قامت المحافظة بإزالة البسطات وطلبت من أصحابها الانتقال إلى الأماكن التي خصصتها لهذا الغرض ، ما جعل أصحاب تلك البسطات دائماً في حالة ارتباك من قرارات المحافظة المباغتة التي تضيق الخناق على مصدر العيش الوحيد لأسرهم حسب وجهة نظرهم.
 البعض يرى أن وجودها يعيق حركة السير وخاصة المشاة فهي متواجدة على الأرصفة المخصصة للمشي، ناهيك عن الازدحام الذي تسببه في مناطق تواجدها .
 والبعض الآخر يرى وجودها غير مزعج ، لأنها تؤمن احتياجات الكثير من المواطنين لسهولة الوصول إليها، وأسعارها التي تنافس أسعار أصحاب المحال التجارية إضافة إلى تواجد العديد من السلع في مكان واحد .
 الموضوع أكبر من أن يؤخذ بقرار تعسفي من المحافظة فهي لها الحق باتخاذ إجراءات لتنظيم شوارع المدينة وتحسينها ، لكن لأصحاب البسطات حق أيضاً بعدم قطع مصادر رزقهم خاصة أن العدد الأكبر منهم كانوا أصحاب محال تجارية سابقاً لكن الأزمة التي تمر بها البلاد وتضرر محالهم في الأماكن التي تواجد فيها المسلحين دفعهم للعمل على البسطات لكسب رزقهم .
 موضوع قديم جديد فكل فترة تقوم المحافظة بحملة إزالة البسطات وبعد إزالتها بمدة قصيرة نلحظ عودتها من جديد ، ولا يوجد حل جذري للمشكلة حتى الآن .
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.