خلال اللقاء
خلال اللقاء

أشار وزير التعليم العالي مالك محمد خلال لقاءه وفد طلابي وشبابي روسي إلى أهمية العلاقات السورية مع الجامعات الروسية ، مشيراً إلى أن روسيا لم تكتف بفتح أبوابها لطلبة سورية وإنما ضاعفت أعداد المقبولين ودعمتهم رغم الظروف الراهنة خاصة بعد أن حرمت دول كثيرة الشباب السوري من متابعة التحصيل العلمي انسياقا وراء مواقف سياسية معادية للشعب السوري.

من جهته قدم مدير العلاقات في جامعة سينيرجي الروسية ميخائيل كودينوف ثلاث منح دراسية للدراسة والتدريب على العمل لمدة خمس سنوات وتأهيل الطالب لدخول سوق العمل، تاركاً الخيار للوزارة في تحديد الاختصاصات التي تفضلها.

وفي ختام اللقاء أكد الوزير على وقوف الشعب السوري مع الشعب الروسي في خياراته الوطنية الداعمة للاستقرار والسلام في العالم، مشيراً إلى أن كلا الشعبين يسعى لتقريب وجهات النظر بين الديانات والقوميات والشعوب المحبة للسلام.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.