ارشيف
ارشيف

أكد رئيس الأساقفة السبسطية للروم الأرثوذكس المطران عطا الله حنا أن من تكون بوصلته القدس لا يمكن إلا أن يكون مع سورية التي دافعت عن القضية الفلسطينية ودفعت ثمناً غالياً مقابل ذلك، مضيفاً أن سورية ستبقى منتصرة على أعدائها الذين هم أعداء فلسطين فالذين يتآمرون عليها اليوم هم ذاتهم المتآمرون على القضية الفلسطينية.
وبحث المطران حنا خلال استقباله وفداً من الشخصيات الوطنية في الجولان السوري المحتل اليوم الأحوال العربية والانتهاكات التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق البشر والحجر والمقدسات في مدينة القدس العربية المحتلة.
من جهة أخرى نوه الوفد خلال اللقاء بموقف المطران حنا المساند لسورية والمدافع عنها في كل المحافل مؤكداً أنه يحظى باحترام ومكانة كبيرة في نفوس السوريين جميعاً.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.