الفريق الطيار الركن حامد عطية خوين
الفريق الطيار الركن حامد عطية خوين

أكد قائد سلاح طيران الجيش العراقي الفريق الطيار الركن حامد عطية خوين أهمية الانتصار الذي حققه الجيش العربي السوري في مدينة يبرود بريف دمشق بتطهيرها من العصابات الإرهابية المسلحة واصفا هذا الانجاز بانه نقطة تحول في مجرى الحرب على الارهاب وبداية لنهاية حتمية لوجود تلك العصابات على الأرض السورية وفي سائر المنطقة.
وأوضح الفريق خوين أن "عملية تطهير يبرود اكدت بوضوح ان الارهاب في سورية والعراق تلقى ضربة موجعة" مشيرا إلى أن الإرهاب ظاهرة عالمية تتطلب من كل الدول التوحد للقضاء عليها وخاصة ان الارهاب لا يستثني بلدا وانما يستهدف الجميع ويريد لفكره المتخلف الوحشي ان يسود العالم ولا يقتصر على سورية والعراق ومصر ولبنان فقط.
وشدد خوين على أن العدو لسورية والعراق هو واحد والاستهداف واحد مؤكدا أن القضاء على الإرهاب في سورية هو ضربة مدمرة للارهاب في العراق والعكس صحيح أيضا.
وأوضح قائد سلاح الطيران بالجيش العراقي أن القوات الجوية والبرية العراقية مستمرة في ضبط الحدود ضبطا قويا ومنع الإرهابيين من تجاوزها واحباط محاولات التسلل والقضاء على القائمين بها فور اكتشافها والاجهاز على خطوط امداد هذا الإرهاب عبر الحدود السورية العراقية المشتركة.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.