660 قتيلا في أيلول و"قتل على الهوية" حسب المالكي
660 قتيلا في أيلول و"قتل على الهوية" حسب المالكي

صرح رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أن بلاده تشهد "أعمال قتل على الهوية"، وقال في كلمته الأسبوعية المتلفزة الأربعاء 25 سبتمبر/أيلول إن "الإرهابيين ودعاة الطائفية من الخارج والذين تعاونوا معهم من الداخل وضعوا بين أبناء البلد الواحد والجسد الواحد الحواجز".

تجدر الإشارة إلى أن العراق يشهد منذ شهور تصاعدا كبيرا في أعمال العنف المستمرة منذ عام 2003، والتي يحمل بعضها طابعا طائفيا. وقد قتل نحو 660 شخصا في العراق منذ بداية سبتمبر/ أيلول الجاري، حسب وكالة فرانس برس، استنادا إلى مصادر أمنية وطبية رسمية.

هذا وكان يوم أمس الأربعاء داميا في العراق، حيث شهد البلد مقتل أكثر من 30 شخصا في هجمات متنوعة من حيث أسلوب التنفيذ ومن حيث الجغرافيا، من التفجيرات في كركوك وبغداد إلى الهجمات المسلحة في الموصل والناصرية، في حلقة دامية أخرى من مسلسل العنف اليومي الذي يحصد أرواح العراقيين.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.