صورة الهيكل
صورة الهيكل

عثر علماء أثار بريطانيون خلال رحلة عملهم على أقدم مثال مكتمل في العالم لإنسان انتشر السرطان في جسده حسب زعمهم.

ويأمل العلماء أن يقدم هذا الكشف قرائن جديدة بشأن المرض القاتل الذي أصبح مستشرياً الآن.

واكتشف الباحثون الهيكل العظمي والذي يرجع إلى 3000 عام في مقبرة قرب العاصمة السودانية خرطوم في العام الماضي، وبعد التحليل نجحوا في الحصول على صورة واضحة لآثار على العظم تظهر انتشار السرطان وتسببه في أورام في عظام الهيكل.

وقال أحد الباحثين أن نتائج الإطلاع على البقايا البشرية الأثرية مثل هذه يمكن أن تساعدنا في فهم نشأة وتاريخ الأمراض الحديثة، وأن الاكتشاف من شأنه أن يساعد العلماء في بحث أسباب إصابة السكان القدامى بالسرطان وفتح آفاق جديدة لمعرفة تطور المرض في الماضي.

واستناداً لهذه النتائج الجديدة تؤكد أن السرطان ليس مرضاً حديثاً فقط بل إنه كان في محيط وادي النيل منذ العصور القديمة.

وفقاً لوكالة "أبحاث السرطان" التابعة لمنظمة الصحة العالمية فإن حالات الإصابة الجديدة بالسرطان ارتفعت إلى حوالي 14 مليون في 2012، وهو رقم مرشح لأن يقفز إلى 22 مليوناً في غضون العشرين عاماً القادمة.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.