ارشيف
ارشيف

أكد الأمين العام لحزب الاتحاد الاشتراكي العربي صفوان قدسي في ملتقى البعث الحواري بعنوان الثوابت الوطنية على مدرج جامعة دمشق أمس أن السوريين مجمعون على سيادة الدولة وحق الشعب السوري بتقرير مصيره و خياراته الاستراتيجية و رفض التدخل الخارجي و الاستقواء بالأجنبي وتبرير الارتهان و الانصياع لأوامر الأعداء تحت شعارات ووعود مزيفة.
مشيراً لأهمية دور الأحزاب الوطنية في الحياة الفكرية و الثقافية و دعم مفاهيم الثوابت التي تجمع السوريين.
 بدوره لفت أمين فرع جامعة دمشق لحزب البعث الدكتور جمال المحمود إلى أن الحرب على سورية استهدفت التركيز على الهوية والرموز الوطنية ومحاولات تشويه بعضها أو استبدالها لإفساح المجال أمام مفاهيم مبتكرة سوقها وروجها الإعلام المضلل على أنها بدائل لثوابت مستمدة من تاريخ وإرث وطني.
و تحدث رئيس مجلس الدولة الدكتور محمد يوسف الحسين عن دور الأفراد في التفاعل بإيجابية للاسهام في رفعة و سلامة الوطن و الارتقاء بالقيم و الإخلاق بما يتناسب مع الثوابت الوطنية.
وأكد رئيس اتحاد علماء بلاد الشام الدكتور محمد توفيق البوطي أن السوريين أثبتوا وعيا استثنائيا في الوطنية بعد إسقاط كل رهانات العدوان في فرز السوريين على أسس عرقية أو طائفية لافتا إلى أن تعدد أطياف المجتمع السوري يزيده تماسكا وقوة.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.