ارشيف
ارشيف

أشار وزيرالداخلية اللواء محمد الشعار خلال لقائه أمس رئيس غرفة تجارة دمشق محمد غسان القلاع وأعضاء الغرفة إلى حرص الدولة ووزارة الداخلية على تعزيز الأمن والأمان للشعب السوري بما يحقق البيئة المناسبة لتفعيل الحركة الاقتصادية والاجتماعية في البلاد.
وبين وزير الداخلية أن حقيقة الأحداث الجارية في سورية بينت حجم المؤامرة الكبيرة التي تتعرض لها البلاد بغية تفتيتها وبث نار الفتنة بين أبنائها وتدمير مكونات الدولة السورية لمصلحة الكيان الصهيوني مشيراً إلى أن الانتماء للوطن هو الركيزة الأساسية في عملية إعادة البناء.
مؤكداًعلى أهمية دور رجال الأعمال والتجار كإحدى دعائم الاقتصاد الوطني في التخفيف من آثار العقوبات الاقتصادية الجائرة المفروضة على سورية والتي تستهدف لقمة عيش المواطنين.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.