وقفة الجالية السورية في سدني
وقفة الجالية السورية في سدني

خرج الآلاف من أبناء ريف حمص الشرقي بمسيرتين حاشدتين في بلدتي المنزول والمخرم رفع المشاركون فيهما اعلام الوطن واللافتات التي تمجد الشهادة والشهداء.
وعبر المشاركون الذين قدموا من مختلف القرى التابعة لناحيتي الرقامة وحسياء ومنطقة المخرم عن فرحتهم بالانتصار الذي حققه بواسل الجيش العربي السوري في يبرود وباقي المناطق حاملين الأعلام الوطنية واللافتات المعبرة عن وحدة السوريين وتضامنهم ووقوفهم يدا واحدة في وجه كل من يحاول النيل من كرامة وسيادة سورية.

وفي طرطوس ودعما للجيش العربي السوري في تأدية مهامه الوطنية في مواجهة الإرهاب تجمع المئات من المهجرين من حلب ومدينة نبل وأقاموا حفلا وطنيا بمنطقة بصيرة وبين المشاركون أن التجمع رسالة لكل العالم مفادها بأن أهالي محافظة حلب بكل اطيافهم يؤكدون أن سورية ستبقى صامدة رغم كل ما تعرضت له.

إلى ذلك عبر الطلبة السوريون الدارسون في مدينة سيدني الاسترالية وأبناء الجالية السورية والعربية فيها عن تضامنهم مع سورية في مواجهة العدوان عليها جاء ذلك خلال وقفة تضامنية حاشدة مع سورية في سيدني بدعوة من فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في مدينة سيدني وردد المشاركون الهتافات المؤيدة والداعمة لسورية وقائدها السيد الرئيس بشار الأسد.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.