الشيخ احمد الطيب
الشيخ احمد الطيب

لن يتراجع الأزهر عن محاربة الإرهاب وداعميه في مصر، هذا ما صرح به الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر خلال مقابلة له، داعياً الغرب إلى الابتعاد عن توظيف الدين لخدمة سياسة غربية، وليس هناك في الإسلام ما يعرف بمسمى الدولة الدينية.

حيث قال أن الأزهر بريء من فهم المتطرفين والجماعات المنحرفة فكرياً والتكفيريين الذين لا يفهمون ولا يملكون سوى رفع السلاح وإرهاب الآمنين بأوطانه.

مشدداً على أن الفكر الإسلامي واضح ولم يصبه انحراف وإنما هناك إعوجاج بفئة معينة خرجت عن فهم صحيح للإسلام، وهذه الفئات الضالة استفحلت وانتشرت أفكارها المنحرفة بالقرى في الوقت الذي تراجعت فيه المؤسسات الدينية نسبيا عن مستوى الخطاب الديني.

ودعا الطيب المصريين والمسلمين جميعاً إلى التوحد على كلمة سواء وألا يتنازعوا، مشدداً على ضرورة استعادة المؤسسات الدينية لصوتها في مواجهة تلك الفئات الضالة، والعمل على تحقيق لم شمل المصريين وتوحدهم تحت قبة الأزهر من أجل مستقبل مصر وشعبها.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.