أرشيف
أرشيف

قتلت "جبهة النصرة" يوم أمس أمير داعش في حلب" المعروف باسم "أبو أسامة المغربي" مع 22 من مقاتليه، و أعدمت "أبو صابر التونسي" وهو "قاضي داعش في الأتارب".
 
وصرح مصدر من "جبهة النصرة" فإن الأمير كان متوجهاً وإخوة له إلى مدينة الباب، فوقعوا في كمين في منطقة تل جيجان في كمين نصبته "الغرفة المشتركة لأهل الشام"، والتي تُعتبر "جبهة النصرة" أبرز مكوّناتها.
 
وأوضح المصدر أن أبو أسامة "من أوائل المهاجرين الذين نفروا للجهاد في الشام، وكان له دور كبير في عدد من "الغزوات"، وأحد الذين قادوا معركة مطار منغ (العسكري).
 
ومن جهة أخرى خسرت "داعش" أمس "أبو صابر التونسي" الذي كان في وقت سابق يشغل منصب "قاضي الدولة في الأتارب". وقامت "جبهة النصرة" بإعدامه ميدانياً في منطقة باب الهوى في ريف حلب الشمالي بعد أن اعتقلته لفترة لديها .
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.