ارشيف
ارشيف

قال السفير البابوي في سورية المونسنيور ماريو زيناري يجب أن يكون هناك لحظة تأمل للمجموعة الدولية المدعوة إلى إيجاد طريقة جديدة للخروج من الأزمة مضيفاً يجب استئناف الحوار بأشكال أخرى.
ودعا زيناري إلى تقديم المساعدة الإنسانية للشعب السوري باعتبارها أولوية من أجل تخفيف المعاناة التي يواجهها المهجرون في داخل سورية وخارجها.
مضيفاً أن هناك نقمة حيال التطرف الذي يتسلل إلى سورية ويطال الرموز الدينية وأن المجموعة المسيحية وهي جزء أساسي من المجتمع مدعوة إلى تقديم مساهمتها. وأشارإلى أن القرى والنخب والمؤسسات الدينية تستطيع المساعدة في ولادة سورية جديدة.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.