اصابة ممرضين بالتهاب الكبد في اكبر مستشفى لعلاج السرطان في تونس
اصابة ممرضين بالتهاب الكبد في اكبر مستشفى لعلاج السرطان في تونس

قررت وزارة الصحة في تونس امس الاربعاء إخضاع كل العاملين في أكبر مستشفى لعلاج السرطان في البلاد الى فحوص طبية بعد اصابة ثلاثة ممرضين بالتهاب الكبد الفيروسي (ج)، بحسب ما اعلنت وكالة الانباء الرسمية.
ونقلت الوكالة عن مسؤول في وزارة الصحة قوله انه "تم الكشف على ثلاث حالات عدوى بمرض الالتهاب الكبدي من صنف (ج) بين اعوان (ممرضي) الصحة في معهد "صالح عزيز" للأمراض السرطانية" بالعاصمة تونس.
وأضافت "كإجراء وقائي سيخضع بداية من الخميس (اليوم) كل اعوان الصحة بمستشفى صالح عطية إلى فحوص للكشف عن هذا المرض".
وأظهر تقرير تلفزيوني بثته قناة "الجنوبية تي في" التونسية الخاصة حالة من الهلع والفوضى بين ممرضي المستشفى.
وقال محمد الهادي مولاهي مدير المستشفى للقناة ان ادارته توفر سنويا تلقيحات للإطار الطبي لوقايتهم من العدوى بالامراض، لكن ممرضين قاطعوه واتهموه بـ"الكذب" والإهمال.
وصرح رمزي العبيدي الكاتب العام لنقابة العاملين بالمستشفى للتلفزيون ان المدير يرفض منذ 2011 تفعيل اتفاقية تتعلق بإحداث وحدة لطب الشغل بالمستشفى.
وتعاني المستشفيات العمومية التونسية من تردي البنية التحتية ونقص في التجهيزات والادوية.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.