ارشيف
ارشيف

يتوقع أن يعلن فريق من الباحثين الأميركيين يوم الاثنين 17 آذار/مارس اكتشاف "موجات جاذبية بدئية" هي في الواقع صدى الانفجار الكبير، الذي أسفر عن نشوء الكون قبل 14 مليار سنة. ما يفتح الطريق أمامهم لفوز مضمون بجائزة نوبل.

تذهب التكهنات المتداولة بين علماء الفيزياء إلى أن الإعلان عن اكتشاف هذه الموجات سيصدر في 17 آذار من مركز هارفرد ـ سمثونيان للفيزياء الفلكية

وإذا ثبت وجود هذه الموجات الجاذبية، فان اكتشافها سيكون اختراقًا يغيِّر وجه علم الكون وفيزياء الجسيمات. إذ يقول العلماء إن موجات الجاذبية هي آخر التوقعات، التي لم تُختبر في نظرية النسبية العامة التي وضعها آينشتاين.

وقالت العالمة الكونية في كلية لندن الجامعية هيريانا بيريس لصحيفة "الغارديان" إن اكتشاف موجات الجاذبية هو بمثابة "الكأس المقدس لعلم دراسة الكون، وسيكون اكتشافًا كبيرًا كبيرًا كبيرًا بحق". 

ومن المقرر الإعلان عن اكتشاف موجات الجاذبية البدئية يوم الاثنين 17 آذار في الساعة الرابعة بعد الظهر بتوقيت غرينتش.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.