الجيش اللبناني في طرابلس
الجيش اللبناني في طرابلس

إشتدّت وتيرة المعارك في طرابلس بعد إعلان خبر وفاة أبرز المطلوبين لدى القضاء المدعو مصطفى النحيلي، أبو جمال، مما دفع المجموعات المسلّحة إلى إستهداف مراكز للجيش اللبناني.

وأعلنت قيادة الجيش اللبنانية أنّ عسكرين تعرضوا لإصابات بعد المعارك المحتدمة في طرابلس ، بالإضافة إلى إستهداف بعض ناقلات الجند برمانات يدوية وبندقية وذالك حسب البيان الصادر عنها.

وصدر البيان الآتي: "بتاريخه حوالي الساعة 18,45 وأثناء قيام دورية تابعة للجيش اللبناني بالانتقال من محلة الملولة باتجاه مستديرة أبو علي، تعرضت ناقلة جند لقذيفة RPG أدت إلى إصابة أربعة عسكريين بجروح طفيفة، كما تعرضت ناقلة جند أخرى في محلة الملولة عند الساعة 19,20 لرمي رمانتين يدويتين دون وقوع إصابات، وعند الساعة 20,30 تعرضت ناقلة جند ثالثة لإطلاق رمانة بندقية نوع اينيركا أدت إلى إصابة عسكريين بجروح طفيفة".

وأكّد البيان أنّ "عناصر الجيش تستمرّ بالرد على مصادر النيران وإطلاق القذائف المضيئة لتحديد أماكن تواجد مطلقي النار لتوقيفهم وإحالتهم على القضاء المختص".

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.