مبنى-وزارة-الخارجية-السورية
مبنى-وزارة-الخارجية-السورية

أكدت وزارة الخارجية السورية  اليوم السبت، أنه لا وزن لتصريحات مسؤولي الإدارة الأمريكية بالنسبة للشعب السوري المسؤول الوحيد عن كل ما يتعلق بمصيره ومستقبل وطنه.

 وقال مصدر مسؤول في  الوزارة  لوكالة سانا" ويأتي هذا التصريح في إطار حملة الإدارة الأمريكية المسعورة على سورية من خلال تدخلها في جوانب تقع في صميم الشأن الداخلي للشعب السوري ودعم الإدارة الأمريكية لأدواتها من الإرهابيين والمسلحين وتزويدهم بمعدات قاتلة وغير قاتلة أدت إلى انتشار الإرهاب في المنطقة والعالم.

وتابع المصدر إن " ممثلو الخارجية الأمريكية لجئوا إلى تخريب مؤتمر جنيف وتشويه اعلان جنيف الأول الذي ينص على مسؤولية جميع الأطراف من دون استثناء، بالحفاظ على مؤسسات الدولة.

وأضاف المصدر المسؤول ان السياسة الخارجية الأمريكية والمتحدثين باسمها ورطت الشعب الأمريكي في مشاكل مع دول العالم وخاصة مع الدول النامية كما أساءت إلى صورة الولايات المتحدة الأمريكية نفسها وجعلتها مجالا للتندر والاستهزاء.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.