اجتماح اتحاد المصدرين وإدارة الجمارك
اجتماح اتحاد المصدرين وإدارة الجمارك

رواد زينون
بحث رئيس وأعضاء مجلس إدارة اتحاد المصدرين برئاسة محمد سواح مع السيد مجدي حكمية المدير العام لإدارة الجمارك سبل التعاون والتنسيق الحالية والمستقبلية بين الاتحاد وإدارة الجمارك .
 وصرح مدير عام الجمارك خلال اللقاء أن إدارة الجمارك تدعم قطاع التصدير بالشكل المناسب وتتعاون في جميع الملفات التي تملك صلاحياتها وتتابع مع الاتحاد الملفات التي تتطلب قرارات من الجهات الوصائية ،مشيرا إلى أن الإدارة تسعى للتعاون مع المصدرين والمستوردين لتحقيق أفضل النتائج الهادفة إلى خدمة المصلحة العامة.
وأضاف أن إدارة الجمارك بصدد إزالة كل التشوهات من التعرفة الجمركية بوقت قريب وضغط البنود الجمركية ما أمكن .
وأشار سواح إلى أن تجاوب السيد مدير عام إدارة الجمارك مع هموم المصدرين كان لافتاً وأعطى معنى جديد للتشاركية حيث كان الإتصال مع كل دوائر الجمارك بخط مفتوح لإصدار التعليمات والقرارات الميسرة لعمل المصدرين و حل المشاكل العالقة مع الجمارك والتي طرحها أعضاء مجلس الإدارة والمشاكل التي تم تجميعها من اللقاءات مع اللجان القطاعية واللقاء مع المصدرين في المنطقة الساحلية الذي عقد مؤخراً وتوصل المجتمعون إلى جملة من النتائج وهي : إصدار مذكرة من المدير العام أثناء الاجتماع للمنافذ الحدودية لإعطاء الأفضلية في العبور للمنتج الزراعي السوري المصدّر بشقيه النباتي والحيواني واستثنائه من أي دور حفاظاً على سلامة الصادرات الزراعية .
وتكليف الدائرة القانونية في الجمارك لإعداد دراسة لتطبيق نظام الترفيق المأجور المعمول به في الجمارك وبأسعار مناسبة للبرادات التي تحمل المنتج الزراعي بعد ترصيص البرادات في منطقة التحميل حتى عبورها المنافذ الحدودية وذلك حرصاً على المنتج الزراعي سريع العطب الذي لا يتحمل تغيير درجة الحرارة عند نقاط التفتيش ، و تحويل موضوع الرسوم الجمركية على استيراد قطع وأجزاء المعدات الزراعية المصنعة محلياً كي تستطيع منافسة المعدات الزراعية المستوردة من أوروبا إلى اللجنة الخاصة بشرائح التعرفة الجمركية ، و البحث مع الحكومة للسماح باستيراد الآلات المستعملة والمعدات الزراعية بغض النظر عن سنة الصنع من خلال مذكرة ترفع من الجمارك واتحاد المصدرين .
 و متابعة سريعة في بداية الأسبوع القادم مع مندوبين عن اتحاد المصدرين لموضوع الوضع بالاستهلاك المحلي في الدولة المستوردة للصادرات السورية من القوارب واليخوت المصنوعة في سورية مع وعد بإلغاء هذه المادة .
 وكذلك السماح للواردات من الأدوية البيطرية واللقاحات والمواد الأولية الداخلة في الصناعات الدوائية بالدخول بموجب تعهد باستكمال الأوراق الخاصة بإجازات الاستيراد الذي ألغي مؤخراً عن كل المستوردات .
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.