بان كي مون (أرشيف)
بان كي مون (أرشيف)

أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في اجتما غير رسمي للمنظمة، أن الحل السياسي هو الحل الوحيد لإنهاء الأزمة في سوريا وأنه لا يوجد أي حل يمكن أن يتأتى من خلال "العمل العسكري" مطالباً بإنهاء "تدفق الأسلحة والمقاتلين الذين يغذون العنف في سوريا".

وخلال الإجتماع الذي شارك فيه المبعوث الأممي الأخضر الإبراهيمي أشار كي مون، إلى أن "جميع الذين يسعون لإيجاد حل عسكري يصعبون الحل السياسي ويجعلونه بعيد المنال" لافتاً إلى أهمية الحفاظ على استمرار محادثات جنيف إذ إن ليس هناك بديل آخر للحوار والحل السياسي.

وحث الأمين العام للأمم المتحدة الحكومة السورية و"المعارضة" على إظهار "رؤية سديدة ومرنة" من أجل إنهاء الأزمة في سوريا، داعيا روسيا والولايات المتحدة إلى التركيز أكثر على ممارسة "الضغط السياسي حتى يستطيع الطرفان خوض غمار مفاوضات بناءة والوصول إلى حل حقيقي".

 

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.