ارشيف
ارشيف

أكد وزير الصحة سعد النايف خلال لقائه مع وفد برلماني روسي برئاسة ألكسي فورنتسوف النائب عن الحزب الشيوعي الروسي ورئيس الجمعية الروسية السورية أن الوضع الصحي في سورية مستقر رغم كل التحديات والصعوبات التي تواجهه ولم تظهر أي جائحة وبائية حتى الآن مبيناً أن الوزارة تعمل حالياً على إعادة تأهيل المؤسسات المتضررة وتحويل العيادات الشاملة إلى مراكز إسعافية وتوجيه عيادات متنقلة وفرق طبية جوالة إلى عدد من المناطق لتوفير الخدمات الطبية إلى حين عودة المؤسسات الصحية فيها للخدمة.
وذكر وزير الصحة أن الوزارة قدمت خلال العام الماضي أكثر من 30 مليون خدمة طبية مجانية نحو 5ر4 ملايين مواطن.
واقترح الوزير النايف توقيع اتفاقية تبادل أدوية مع الجانب الروسي مماثلة للاتفاقية الموقعة مع إيران لتعزيز سبل التعاون ودعم الاحتياجات سورية الصحية في ظل ظروف الراهنة ولاسيما لتوفير الأدوية حيث يعتبر على أساسها كل دواء مسجل في روسيا مسجلاً في سورية والعكس صحيح لتأمين احتياجات سورية الدوائية بسرعة وسهولة مشيراً إلى الحاجة الماسة إلى بعض أصناف الأدوية السرطانية نتيجة صعوبة استيرادها في ظل العقوبات الاقتصادية المفروضة على سورية.
وأبدى فورنتسوف الاستعداد للمساعدة بتأمين بعض الأدوية النوعية ونقل بعض الحالات الصحية الصعبة لعلاجها في روسيا وتأمين منح للأطباء والطلاب السوريين من أجل الدراسة أو التدريب والتأهيل في الجامعات الروسية.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.