ارشيف
ارشيف

بين وزير العمل الدكتور حسن حجازي خلال لقائه أمس نظيره الفلسطيني أحمد مجدلاني أن مرحلة إعادة الإعمار في سورية تتطلب تشغيل معظم القوى العاملة فيها بما يعيد الدورة الاقتصادية والاجتماعية من جديد لافتاً إلى أن الدورات التدريبية التي تقوم بها الوزارة بالتعاون مع وزارة الأشغال العامة تهدف إلى الارتقاء بمواصفات المنتج الوطني كماً ونوعاً في القطاعات كافة بما ينعكس إيجاباً على الاقتصاد الوطني.
وأكد حجازي أن الوزارة تعمل على إيجاد بيئة تشريعية وقانونية تصون حقوق جميع العاملين في القطاعات الاقتصادية كافة.
بدوره لفت مجدلاني إلى التجربة الفلسطينية في مجال تشجيع الاستثمارات بجميع القطاعات والميزات الضريبية التي تراعي الجوانب التشغيلية والتصديرية.
حضر الاجتماع السفير الفلسطيني بدمشق محمود الخالدي.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.