ارشيف
ارشيف

أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية الدكتورة كندة الشماط أهمية إطلاق وتنفيذ حملة تلقيح وطنية داخل المخيم بالتعاون مع وزارة الصحة وإدخال حليب للأطفال محملة المجموعات الإرهابية المسلحة مسؤولية إفشال المبادرة الإنسانية بعودتها إلى المخيم واستخدام المدنيين من سوريين وفلسطينيين كدروع بشرية.
 وبحثت الشماط مع وزير العمل الفلسطيني أحمد مجدلاني أمس سبل استئناف إيصال المساعدات الإغاثية والطبية إلى الأهالي في مخيم اليرموك المتضررين من إرهاب المسلحين .
بدوره أشار الوزير مجدلاني أنه سيتم التركيز على الشأن الإغاثي وإعطائه الأولوية لضمان إيواء الأهالي المتضررين الراغبين بالخروج من المخيم في مراكز الإقامة المؤقتة ريثما تتم إعادتهم إلى مناطق سكنهم الأصلية.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.