نقل الأسلحة الكيميائية
نقل الأسلحة الكيميائية

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أنه بحلول 13 نيسان القادم ، هناك إمكانية لتتخلص سورية من جميع المواد السامة من ترسانتها الكيميائية .
وقال مدير دائرة الأمن ونزع الأسلحة بوزارة الخارجية الروسية ميخائيل أوليانوف في مقابلة مع وكالة "نوفوستي" الروسية : " إذا لم تظهر أية عوائق، فسيتم إنجاز عملية نقل (المواد السامة) الى الخارج بعد شهر".وذكر أنه نحو 33 % من المواد الكيميائية نقلت من سورية حتى الآن، بينما قامت السلطات السورية بإتلاف مادة الأيزوبروبانول في أراضيها.
وأضاف : "بشكل عام، تخلصت سورية حتى الآن من 43% من ترسانتها الكيميائية، وهناك جميع الأسس لنتوقع أن تتابع هذه العملية بشكل نشيط ، وعملية إتلاف المواد السامة على متن السفينة الأمريكية "كيب راي" يجب أن تبدأ قبل نهاية نيسان القادم ".
وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أن المجموعات المسلحة في سوريا تعمل على عرقلة عملية نقل الأسلحة الكيميائية، بهدف الاستيلاء عليها، واستخدامها مجددا ضد السكان المدنيين.
وكشف المسؤول الروسي أن الجانب السوري اكتشف مؤخراً نفقاً قرب أحد مخازن المواد السامة، وتمكن من إحباط محاولة سرقة تلك المواد.
في سياق آخر أعلن المسؤول الروسي أن موسكو قدمت للجانب السوري ناقلات جند مصفحة وأجهزة راديو الكترونية لتسريع عملية نقل الأسلحة الكيميائية .

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.