ارشيف
ارشيف

قال وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية  الدكتور خضر أورفلي خلال لقائه أمس أعضاء غرفة صناعة حلب أن الوزارة تأخذ بعين الاعتبار خدمة الصناعيين بكل الوسائل عبر إيجاد الأماكن البديلة لاستمرار عملية الإنتاج في ظل التحديات والظروف الراهنة والعقوبات الجائرة المفروضة على الشعب السوري حيث تتجه الحكومة بعملها شرقاً نحو الدول الصديقة لتأمين كل ما من شأنه استمرار حركة الاقتصاد والتنمية.
وقد أكد الوزير أن الوزارة تسعى لاتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة التي تصب في خدمة الصناعيين والتجار والتعاون مع مصرف سورية المركزي من خلال تقديم التمويل اليومي للسلع الأساسية والمواد الأولية التي يحتاجها الصناعيون إضافة لتقديم الإعفاءات والتسهيلات المتعلقة بالرسوم الجمركية المفروضة على بعض المواد الغذائية.
بدوره لفت محافظ حلب محمد وحيد عقاد إلى استعداد المحافظة لتقديم الدعم اللازم للصناعيين ومنح التسهيلات اللازمة لنقل الآلات ضمن المحافظة وإلى المحافظات الأخرى وتذليل الصعوبات التي تعترض عمل الصناعيين وتسهيل إجراءات الاستيراد والتصدير.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.