الوزير النايف والوفد الروسي
الوزير النايف والوفد الروسي

اجتمع  وزير الصحة الدكتور سعد النايف ووفد برلماني روسي،وبحثوا  الواقع الصحي في سورية في ظل الظروف الراهنة وسبل تعزيز التعاون بين الجانبين لدعم احتياجاتها الصحية ولا سيما في مجال توفير الأدوية النوعية.

وتراس الوفد الروسي  "اليكسي فورنتسوف" النائب عن الحزب الشيوعي الروسي ورئيس الجمعية الروسية السورية للتعاون.

وتطرق وزير الصحة إلى الأضرار البشرية والمادية التي لحقت بالقطاع الصحي جراء استهدافه المتواصل من قبل المجموعات المسلحة، مشيرا إلى أن حصيلة هذه الاعتداءات هي 204 شهداء و127 جريحا و36 مخطوفا إضافة إلى خروج 41 مشفى و699 مركزا صحيا وتوقف 16 معملا دوائيا عن الإنتاج.

وأكد الوزير النايف أن "الوضع الصحي في سورية مستقر" رغم كل التحديات والصعوبات التي تواجهه و"لم تظهر أي جائحة وبائية حتى الآن.

بدوره بين فورنتسوف أن الهدف من الزيارة الاطلاع على الواقع الصحي والخدمات الصحية المتوفرة في ظل الظروف الراهنة، وأبدى فورنتسوف الاستعداد للمساعدة بتأمين بعض الأدوية النوعية ونقل بعض الحالات الصحية الصعبة لعلاجها في روسيا.

ومن جهتهم، أعرب أعضاء الوفد عن استغربهم من الأعمال الوحشية التي تطول القطاع الصحي رغم طبيعته الإنسانية ودوره في إنقاذ حياة المرضى والمصابين.

وتأتي زيارة الوفد الذي وصل سورية يوم الاثنين الماضي للإطلاع على الاوضاع فيها وتأكيد الدعم الروسي لسورية حكومة وشعبا وتعزيز التواصل البرلماني والثقافي.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.