عدنان منصور
عدنان منصور

نينوس تمو

صرح عدنان منصور وزير الخارجية والمغتربين اللبناني السابق  عن فشل الجامعة في إيجاد حلول لسورية والدول العربية بالرغم مما تملكه من إمكانات حيث يدل على عجزها  لأن هذا العجز لايصب في مصلحة العمل العربي المشترك.
وأشار أن تسليم الجامعة مقعد سوريا الدولة المعترف بها دوليا  للإئتلاف  يعد خطاً كبيراً وانكارها لجنيف 1و2ولميثاقها التأسيسي وعدم مسؤوليتها القومية ,فهي لم تسطع معالجة الأزمة بطريقة سلمية بين الأفرقاء.
وأفاد منصور إلى أنه يوجد داخل لبنان من لا يريد الإستقرار لسورية  محذراً من أن موجة الإرهاب التي تضرب المنطقة لن توفر أي فريق سياسي في لبنان مؤكداً أنه لا يستطيع أحد أن ينكر أن هناك سلاحا ومقاتلين كانوا يدخلون من لبنان إلى سورية .
مضيفاً أن الجامعة العربية لم تستطع أن تحقق الأمن والسلام في سورية بل على العكس كانت ترى مشهد تدفق السلاح والمقاتلين الأجانب وظهور التنظيمات التكفيرية المتطرفة التي كانت تلحق الدمار والخراب بسورية وتقف صامتة .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.